PDA

View Full Version : مكاسب هشة للنفط وخسائر للذهب قبل تقرير التوظيف بالقطاع غير الزراعي



Aziz
02-05-2015, 09:14 PM
هبط الذهب يوم الخميس مع عدم التيقن بشأن الأوضاع في اليونان بعدما قال البنك المركزي الأوروبي إنه لن يقبل سندات يونانية مقابل توفير سيولة لأثينا وهو ما دفع المستثمرين للإحجام عن الشراء.
وشكل إعلان المركزي الأوروبي ضربة لليونان التي تسعى لإقناع دائنيها من منطقة اليورو بتخفيف أعباء الديون ودفع اليورو للهبوط مقابل الدولار في التعاملات المبكرة.
وانخفض الذهب في السوق الفورية 0.6 في المئة إلى 1262.10 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1256 بتوقيت جرينتش بينما تراجعت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة تسليم أبريل نيسان 0.2 في المئة إلى 1262.50 دولار.
وفشل الذهب في الاستفادة من انخفاض الأسهم الأوروبية وتحرك في نطاق عشرة دولارات قبل بيانات عن الوظائف في الولايات المتحدة ستعلن يوم الجمعة.
وتحركت الصين يوم الأربعاء لخفض متطلبات الاحتياطي الالزامي للبنوك في مسعى لضخ مزيد من السيولة لمواجهة التباطؤ الاقتصادي إضافة إلى انكماش أسعار يلوح في الأفق مما قد يعزز الطلب على الذهب في الأمد القصير.
وانخفضت الفضة 1.2 في المئة إلى 17.14 دولار وهبط البلاتين 0.1 في المئة إلى 1236.65 دولار للأوقية بينما تراجع البلاديوم 0.3 في المئة إلى 786.50 دولار.
ارتفعت أسعار النفط الخام يوم الخميس صوب 56 دولارا للبرميل لتتعافى من بعض خسائر الجلسة السابقة بعد أن خطت الصين خطوات لضخ سيولة في اقتصادها ثاني أكبر اقتصاد في العالم بالرغم من أن متعاملين ومحللين قالوا إن آفاق النفط تبدو ضعيفة.
وأوقف الخام موجة صعود استمرت أربع جلسات يوم الأربعاء حينما أعلنت الحكومة الأمريكية عن زيادة مخزونات النفط 6.3 مليون برميل مرتفعة للأسبوع الرابع على التوالي لتصل إلى مستوى قياسي.
وفي حين أن السوق العالمية متخمة بالإمدادت إلا أن المخاوف بشأن المعروض تجددت بفعل التراجع الحاد في انتاج ليبيا وهجوم شنه مسلحون على حقل نفط إلى جانب هجوم على ناقلة للخام قبالة نيجيريا.
وبحلول الساعة 1345 بتوقيت جرينتش ارتفع سعر مزيج برنت 1.69 دولار إلى 55.85 دولار للبرميل بعد نزوله أكثر من دولار في وقت سابق. وهبط سعر الخام في العقود الآجلة 5.5 بالمئة عند التسوية يوم الاربعاء.
وزاد الخام الأمريكي 1.35 دولار إلى 49.80 دولار للبرميل.
ولا تزال السوق هشة جدا. فقد بدأت الأسعار في الصعود الأسبوع الماضي من أدنى مستوياتها في ست سنوات وهو ما يرجع جزئيا إلى تراجع أنشطة الحفر الأمريكية الأمر الذي قد يكبح النمو السريع في انتاج النفط الصخري.