عندما نبدأ موضوعنا يجب ان نبدأ بالتعريف الاكاديمي او العلمي لمفهوم معدل الفائدة وهو عبارة عن ” القيمة التي يعبر عنها بنسبة الفائدة والتي تفرض من قبل المقرض على المقترض منه لقاء قيام الاخير بإستخدام الأصول “. اما عن المعلومات الاساسية التي ينبغي علينا كمتاجرين ومتداولين بسوق تداول العملات او الفوركس , فأولها ان سعر الفائدة هذا يتم تسجيله في الظروف الطبيعية مرة كل عام أي يتجدد قيمته بشكل سنوي، ونعرفه بمعدل الفائدة السنوي. جدير بالذكر انه من الوارد أن تكون الأصول التي يتم اقتراضها على شكل نقدي أو في صورة بضائع للاستهلاك أو قد تكون عبارة عن أصول كبري مثل المركبات أو المباني. وسعر الفائدة من منظور المستهلك يكون التعبيرعنه من خلال “معدل الفائدة بنسبة العوائد السنوية عندما يكون هذا المعدل مكتسب من حساب التوفير أو من قيمة شهادات إستثمار أو ودائع بنكية على سبيل المثال”. وفي حالة دفع قيمة معدل الفائدة يكون مقابل دفعة احدي البطاقات الإئتمانية أو من خلال رهن عقاري أو قرض، يتم التعبير عنها بنكيا او في الاسواق المالية بمعدل الفائدة السنوي

كيفية حساب معدل الفائدة أما عن الكيفية التي نستخدمها في مجالنا لحساب معدل الفائدة, فيكون علينا العلم ان فرض معدل الفائدة يكون من قبل الدائنين ويعتبرون الفائدة مثلها مثل تعويض عن الخسائر التي تنتج عن استخدام الأصول. ففي حالة الاقراض المالي يكون متاح للدائن أن يستثمر المال بشكل يعوضه عن المبلغ الذي أقرضه. وفي حالة إقراض أصل كبير، فيكون من المفترض أن الجهة الدائنة أو الشخص الدائن بإمكانه أن يحقق دخل من خلال استغلال ذلك الأصل في حالة اذا كان قد استخدمه بنفسه. وبالنسبة لحساب معدل الفائدة فتكون عن طريق عملية حسابية بسيطة وهي قسمة قيمة او سعر الفائدة على قيمة أصل المبلغ الرئيسي. ومن المعروف أن معدل الفائدة يتغير بشكل ملحوظ بتغير قيمة معدلات التضخم وحسب تغير سياسات البنك الإحتياطي الفيدرالي المركزي. فعلى سبيل المثال، إذا ما قامت الجهة الدائنة (مثل البنك) بفرض 100$ سنوياً على قرض قيمته 1000$، يكون في هذه الحالة معدل الفائدة هو 100/1000 *100% = 10%.

وهناك الطريقة التي تسمي معادلة الفائدة البسيطة وهي عبارة عن المعادلة الرياضية التالية


[label type=”info” text=”الفائدة البسيطة = P (المبلغ الاصل الرئيسي) × I (معدل الفائدة السنوي) × N(عدد سنوات السداد).”] مثال: تم اقتراض مبلغ ألف دولار مقابل سعر فائدة سنوي عند 7% لمدة 12 شهر, يعني بأنك سوف تدفع فائدة بمقدار 70$ (1000×7%×12/12). أما الفائدة المركبة وهي التي تستخدمها البنوك علي الاغلب في قروض السلع والاشياء الكبيرة وتطبق ايضا على المبالغ المالية الكبيرة التي تسدد قيمتها بفوائدها على مدى زمني اطول, ونستخدم معادلة الفائدة المركبة والتي تكون بالحساب الرياضي الاتي: [label type=”info” text=”الفائدة المركبة= P(المبلغ الاصل الرئيسي)× {(1+I (معدل الفائدة) N (الأشهر)) – 1 }.”] مثال: لنفترض انه تم إقتراض مبلغ قيمته ألف دولار عند معدل فائدة سنوي 6% لمدة ثمانية أشهر يعني بأنك سوف تدفع 40.70 دولار قيمة الفائدة. جدير بالذكر ان نعلم ان الفائدة المركبة أعلى بكل تأكيد من الفائدة البسيطة، لأن معدل الفائدة المركبة يتم حسابها على اساس المبلغ الاصل الرئيسي بشكل شهري مجموع عليه قيمة الفائدة التي تحققت خلال الأشهر السابقة. وبالنسبة للفترات الزمنية القصيرة يكون حساب معدل الفائدة متساوياً في كلتا الحالتين سواء استخدمنا أي من الطريقتين، ولكن في حالة القرض الذي يسدد علي امد زمني طويل فسوف يحدث فوارق بين النوعين من الفائدة يظهر في حالة حسابها بكل طريقة من الطريقتين والطريقة المعتمدة في هذه الحالة هي حالة الفائدة المركبة. الجهة المنوط بها تحديد سعر الفائدة أما عن الجهات الرسمية في العالم والتي من مهمتها ان تحدد رسميا سعر الفائدة الذي تستخدمه البنوك والهيئات المقرضة فهي تكون البنوك المركزية في كل دولة. ومن الامثلة علي ذلك البنك الفيدرالي الاحتياطي الامريكي وبنك انجلترا المركزي والبنك المركزي الاوروبي وبنك اليابان المركزي وغيرها , ففي كل دولة هناك بنك مركزي واحد يدير ويخطط ويحدد السياسات المالية للدولة ويضع سعر الفائدة الرسمية التي ينبغي الالتزام بها في كافة التعاملات والقروض. وعن الخطوات التي تقوم بها هذه البنوك المركزية في تحديد سعر الفائدة تكون الخطوة الأولى هي قيام عدد من المراقبين الإقتصاديين العاملين بالحكومة بوضع السياسات التي تساعد علي ضمان استقرار أسعار السوق واتاحة اكبر قدر ممكن من السيولة المالية لصالح الدولة, ويجري التحقق من هذه السياسة بشكل منتظم ودقيق حتي نضمن ان تزويد المال في الدولة ليس اكبر مما ينبغي مما قد يتسبب في ارتفاع الأسعار ولا اقل مما ينبغي مما قد يؤدي الي تراجع حاد في الأسعار يؤدي لمشاكل وخسائر للتجار والشركات. وبسبب كون البنوك التجارية هي في اغلب الاحوال من المؤسسات المالية الأولى التي تقوم بتوفير المال وتضخه في شرايين الإقتصاد، فإنها تعد الأدوات الاساسية التي تستخدم من قبل البنك المركزي للتحكم في توريد السيولة المالية من خلال التدخل باجراء تعديل معدل الفائدة على الأموال التي يتم اقراضها من قبل البنوك التجارية للشركات او الافراد، والبنك المركزي في بعض الدول لديها الفرصة كذلك على توريد المال إلى المستخدم النهائي مباشرة. أين نتابع سعر الفائدة؟ نتابع سعر الفائدة في تقارير التحليل الفني التي تقدمها بعض شركات المتاجرة او السمسرة علي مواقعها الالكترونية على شبكة الانترنت. ومن خلال متابعتك لها تستطيع ادماجها بشكل دقيق في حساباتك وخطتك او استراتيجية التداول التي تقوم بها بالتداول في سوق الفوركس. والاهمية الكبيرة لسعر الفائدة تظهر عندما تجد خبر او تقرير اقتصادي خارج عن بنك مركزي كبير في دولة من الدول العظمي مثل الولايات المتحدة او بريطانيا او الاتحاد الاوروبي او استراليا او اليابان, ففي حالة تدخل احد هذه البنوك بشكل منتظم او استثنائي لتعديل سعر الفائدة ستجد ان التأثير واضح جدا في توجه مؤشرات السوق للاعلى او للتراجع بشكل حاد. وهناك استراتيجيات موجودة يقوم بها المحترفون لاستغلال التدخلات التي تقوم بها البنوك المركزية واستغلال التحركات التي تحدث في السوق بعد ورود هذه القرارات بتغيير سعر الفائدة او تغيير عامل يؤثر عليها مثل تقرير بمعدل التضخم مثلا او تغير في سعر الصرف بتدخل مباشر من البنك المركزي نفسه. وقد عرفنا في مقالات سابقة ان هذا الثالوث يؤثر في بعضه البعض بشكل غير مباشر, فتغير أي عامل منهم يؤثر في العاملين الاخرين