فولكسفاجن وافقت في خطوة أخرى منها للابتعاد عن فضيحة مكلفة تتعلق بالغش في انبعاثات الديزل على دفع 175 مليون دولار لمحامين أمريكيين يقاضون شركة صناعة السيارات الالمانية نيابة عن ملاك 475 ألف مركبة مسببة للتلوث وذلك وفقا لما ذكره شخصان مطلعان على الاتفاق يوم الجمعة.
ففي أغسطس سعى المحامون في الدعوى الجماعية للحصول على 332.5 مليون دولار في صورة أتعاب ونفقات عملهم في تسوية تبلغ 10 مليارات دولار والتي تمكن الملاك الأمريكيين للسيارات المسببة للتلوث والبالغ سعتها 2 لتر من اعادة بيع سياراتهم الى فولكسفاجن.
ويعني هذا الاتفاق الأخير مع المحامين أن فولكسفاجن وافقت الآن على انفاق ما يصل الى 16.7 مليار دولار لتعويض الملاك الأمريكيين والتعامل مع مطالب من الولايات والهيئات التنظيمية الاتحادية والموزعين بعد فضيحة "ديزل جيت".