هناك العديد من المصائد في سوق تداول العملات العالمي او الفوركس، وخصوصاً تقف مصائد الفوركس هذه لتتربص اكثر بالمتداولين المبتدئين الذين ينقصهم الخبرة في التعامل وفي تجنب الوقوع في شراك هذه المصائد بسهولة. قد لا يفهم الكثير من المتاجرين بشكل حقيقي كم المخاطر التي قد تحدث لهم أثناء المتاجرة والتداول في الفوركس. لكن هذا السوق كأي نوع من الاسواق المفتوحة الاخري للتداول، لذلك يؤكد الخبراء في مجال الفوركس ويقدمون النصح للمبتدئين وخاصة الذين يستخفون بالتداول في الفوركس ويعتبرونه نوعا من العاب الحظ التي سيفرحون فيها ويستمتعون بقضاء وقت للتسلية وفي نفس الوقت مجال يحققون فيه الارباح الوفيرة بكل سهولة. والحقيقة انه مجال يحتاج أن تكون متابعاً جيدا لتشكل النمط المعين على منصة التداول من أجل ان تحقق الأرباح من خلال تداولات مميزة ومدروسة. وفيما يلي عدد من النقاط يجب على المتداولين المبتدئين الحرص على الالتزام بها حتى لا يتعرضون الى مصائد الفوركس الموجودة في سوق الفوركس

مصائد الفوركس : كيف تتوخى الحذر من مصائد شركات الفوركس ؟ ننصح بعدم الاعتماد على أي نوع من انواع التداول الآلي في سوق الفوركس: وهنا لا نقول ان البرامج الالية التي تسوقها بعض شركات الفوركس لعملائها الجدد والمبتدئين تسهيلا لهم على التداول بشكل الكتروني بدون تدخل كامل منهم، ولكن ما نحذر منه فعلا هو ان هذه البرامج الالية كثيرا ما تفشل في تحقيق نتائج جيدة وهناك الكثير من التجارب العملية التي اكدت للخبراء والعاملين في سوق الفوركس وفي تجارة العملات ان هذه البرامج الالية في التداول تعتمد على برمجيات مسجلة مبنية على بيانات لا تحقق النجاح في كل الاحوال والظروف لأن هذا السوق متغير ومتحرك وحتى عندما تتكرر وضعيات معينة في السوق لا يشترك ان تستمر على نفس النمط القديم وهو سوق من الصعب فعلا ان تتعامل معه بنماذج مسجلة. إذاً، لو كنت تعلم فعلا كيف تقوم بإدارة إعدادات هذه البرامج الآلية وتدير تداولك بها في سوق الفوركس، سوف تستطيع تحقيق الأرباح المميزة ستساعدك هذه البرامج جدا في عدم التعرض الى مصائد الفوركس المختلفة, أما اذا كنت غير متمكن في ضبطها ومراقبة السوق في نفس الوقت ستكون عرضة لمصائد الفوركس بسهولة بكل اسف. وحتى نتفهم الفارق فندرس مثال بسيط عن الفارق بين التداول الالي والعادي. التداول باستخدام البرنامج الآلي في سوق الفوركس يشبه كثيراً تحويل قيادة طائرات الركاب إلى نظام الطيران الآلي، وهو فكرة ممتازة طالما الطيران امن ولا يوجد اي طوارئ تسبب القلق، لكن لنفترض انه شب حريق في أحد محركات الطائرة، ففي هذه الحالة، لن يستقيم الامر الا بوجود الأمر طيارً ماهرً للهبوط بالطائرة بأمان واستخدام كافة خطوات الطوارئ المنصوص عليها ويعرفها القائد بشكل تام، وبنفس القياس والمثال يتطلب سوق الفوركس لمتداولً ماهرً يستطيع ان يتداول بكفاءة ويستطيع ان يتغلب على الظروف السوقية المفاجئة والمتقلبة التي من الممكن أن تحدث في أي وقت قد يكون التداول يتم باستخدام الروبوت (الآلي) بدلا عن المتداول. يجب أن نحرص على القدرة التداولية ونداء الهامش في أثناء التداول بسوق الفوركس : ونقول ذلك لأن الثابت في هذا السوق يقول بأن التداول فيه يعد من أكثر أنواع التداولات التي لها النصيب الاكبر من القدرات التداولية في الأسواق المالية الكبيرة. لذلك فما عليك أن تعرفه بشكل صحيح, أن التداول في سوق الفوركس كما هو عامل لتحقيق الربح والمكسب يعد من أهم المصائد ، وهذا لا يعني أن تخشي من التداول والا فما فائدة النصح والارشاد الذي نقدمه لك الان. المقصود أيها السادة ان نلتزم بالحرص في كل خطواتنا ونهتم بجدية بتعلم كل الاساسيات التي تخص التداول, وعندما نتدرب على التداول بجدية ونأخذ وقتنا تماما في هذه المرحلة ستكون النتيجة قدرة مدهشة على قراءة السوق وفهم تحركاته والقدرة المميزة على التداول بشكل جيد فيه وتحقيق الارباح. وحتى نستطيع ان نفهم القدرة التداولية في سوق الفوركس، فهي أمر بسيط. انتم تعلمون ان أغلبية المواقع الخاصة بشركات المتاجرة بالفوركس تقدم نظام قدرة تداولية بمقدار 100:1 وهذا قد يمكنك من التحكم في حدود 100$ مقابل كل دولار تقوم بإيداعه في حسابك، أو 10,000$ مقابل كل 100$ وهكذا. وهذا يعني أن كل عملية تداول تقوم بها تعود عليك بهامش ربح نسبته 1%، تعود عليك الآن بهامش ربح بنسبة 100% أو لاقدر الله 100% خسارة. ولذلك ننصح بالحرص والحذر من هذا المقدار من القدرة التداولية المتوفرة في حسابك الذي تتاجر من خلاله، ومن المهم لك جدا ان تضع نقاط توقف الخسارة وهي من الاستراتيجيات البسيطة التي يستطيع كل مبتدئ ان يقوم بها لحماية نفسه من الوقوع في مصائد الفوركس . وقد ذكرناها في مقال سابق وتتلخص في وضع حد معين تتوقف عنده العملية التداولية وتضمن لك بألا تخاطر بأكثر من 2-5% من قيمة حسابك في أي عملية تداول. يجب ألا تتورط في مشكلة التداول الزائد: بعض المتداولون المبتدئون في سوق الفوركس يتسرعون بدون وعي وفهم حقيقي للتداول ويقومون ببدء عمليات تداول في كل مكان وفي أكثر من زوج من ازواج العملات، وعندما يرون قفز المؤشرات على شاشة الكمبيوتر في منصة التداول يعتقدون ان هذا هو الوقت الانسب للتداول ويجب اقتناصه بسرعة لتحقيق اكبر قدر من الارباح والمكاسب، لكن هذا هو أحد أشهر المصائد في سوق الفوركس والتي من الممكن أن تكلف المتداول المبتدئ خسارة الكثير من الاموال وقد تؤدي الى خسارة حسابه بالكامل بكل اسف. فمن المعروف لدي الخبراء والمتابعين أن التداول الزائد يعد من أسهل الطرق لتدمير الحساب وخسارة الارصدة في الفوركس. ويعرفون ان هناك الكثير من الحركات التي نسميها الحركات الزائفة او الكاذبة في الأسواق المالية وهي السبب في اغلب الاحوال في الايقاع بالمتداولين قليلي الخبرة في فخ او مصائد الفوركس. نصيحة أخيرة اذن انت الان تقول وماذا افعل اذا تسبب هذا المقال في دعم مشاعر الخوف والقلق داخلي من التداول بسوق تداول العملات او الفوركس, والاجابة ببساطة ان تعتبر نفسك بحار في محيط كبير واسع وشاسع, ملئ بالفرص المميزة ولكن قد تعترضك بعض المعوقات التي بالعلم والتدريب تستطيع تجنبها وعدم التأثر بها, وستواجهك بعض مصائد الفوركس التي تسبب الخسائر وتغريك بتحقيق المزيد من الربح, وهذه المصائد كل ما عليك ان تفعله هو تنفيذ النقاط الثلاثة التي ذكرناها في المقال, ثم تتفهم بعد ذلك ان الخسارة ستظل احتمال وكل ما نستطيع فعله حتى نكون محترفين ان نستطيع التحكم في تحجيمها اذا حصلت, وان نتجنبها قدر المستطاع, وان نحرص دائما ان نحقق الربح على المدى البعيد ولا نتعجل المكسب