رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) سعر الفائدة المستهدف على الدولار 25 نقطة أساس إلى نطاق بين 0.75% و%1وقررت مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) رفع معدل اتفاقيات إعادة الشراء المعاكس من 75 نقطة أساس إلى 100 نقطة أساس وابقاء معدل اتفاقيات إعادة الشراء عند 200 نقطة أساس، وذلك بناءً على المستجدات التي حصلت في الأسواق المالية المحلية والدولية. على أن يسري مفعول هذا القرار فوراًوتكتسب الخطوة الأميركية أهميتها من كونها المرة الثانية لرفع الفائدة في 3 أشهر، بعد أن كان الفيدرالي يستغرق عاماً كاملاً لمثل هذه الخطوة في السنوات التي أعقبت الأزمة المالية العالمية 2008ورفع البنك سعر الفائدة المستهدف لأجل ليلة واحدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى نطاق 0.75-1.00 بالمئة في قرار يمثل إحدى الخطوات البارزة التي يتخذها المركزي في إطار مساعيه لإعادة السياسة النقدية إلى مسارها الطبيعيوكان المستثمرون في الأسواق يتوقعون هذه الخطوة، بترجيحات عالية وصلت إلى 93% قبل يوم من اتخاذ القرار الذي يؤثر على فائدة الإقراض في معظم دول العالم، كما يؤثر على حركة أسواق الأسهمويعكس قرار رفع الفائدة ثقة صانعي السياسة النقدية في الولايات المتحدة بتعافي اقتصاد بلادهم، واعترافاً بتخطي الحاجز إزاء ردة فعل الأسواق المالية على هذه الخطوة. وتعزز هذا القرار بفعل نمو اقتصادي مطرد ونمو قوي للوظائف والثقة في أن التضخم يرتفع إلى المستوى الذي يستهدفه البنك المركزيوقد ارتفع عدد أعضاء المجلس الفيدرالي، الذين يؤيدون رفع الفائدة 3 مرات خلال العام الحالي من 6 إلى 9 أعضاءوأعلنت كل من الكويت والبحرين والإمارات رفع الفائدة الرئيسية بنفس النسبة 0.25%، كما يتوقع أن تعلن بقية دول الخليج، والمنطقة رفع فائدة الإقراض الرئيسية بالنسبة ذاتها
الفائدة في السعودية

وقال كبير الاقتصاديين في البنك الأهلي السعودي، الدكتور سعيد الشيخ، إن قرار رفع الفائدة من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) عادة يأتي بحكم ارتباط الريال السعودي بالدولار.وأكد الشيخ في تصريحات لـ"العربية.نت" أن مؤسسة النقد "تحرص على بقاء فائدة الودائع بالريال داخل السعودية أعلى من فائدة الودائع بالدولار، من أجل المحافظة على قوة الريال"وأشار الشيخ إلى انعكاس رفع الفائدة الأميركية، بالدرجة الأولى على سعر إعادة الشراء العكسي "الريبو العكسي"، مؤكدا أن رفع مؤسسة النقد سعر الريبو العكسي في المملكة، سيرفع بالتبعية معدل فائدة الإقراض "سايبور" بين البنوك في سوق الإنتربنكواعتبر أن صعود سعر الفائدة بين البنوك سيكون له تأثير مباشر في رفع فوائد الإقراض للشركات والأفراد عموما لدى البنوك في السعودية
البحرين والكويت

وقال بنك الكويت المركزي إنه قرر رفع سعر الخصم بمقدار ربع نقطة مئوية إلى 2.75 بالمئة اعتبارا من الخميسوقال محافظ بنك الكويت المركزي محمد الهاشل في بيان: "رفع سعر الخصم يتيح لبنك الكويت المركزي باستخدام أدوات السياسة النقدية وأدوات إدارة مستويات السيولة المحلية، المحافظة على تنافسية وجاذبية الودائع بالدينار الكويتي والحصول على عوائد أعلى مقارنة بالإيداع بالعملات الرئيسية الأخرى لاسيما بعد إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي (المركزي) الأميركي رفع أسعار الفائدة"وقال مصرف البحرين المركزي، إنه رفع سعر الفائدة الأساسي على ودائع الأسبوع الواحد بواقع 25 نقطة أساس إلى 1.25 بالمئةورفع البنك أيضا ثلاثة أسعار فائدة أخرى بمقدار 25 نقطة أساس، حيث زاد سعر الفائدة على ودائع الليلة الواحدة إلى 1.00 بالمئة، والفائدة على ودائع الشهر الواحد إلى 1.75 بالمئة، وفائدة الإقراض إلى 3.00 بالمئة