PDA

View Full Version : نظرة على الاسواق الاوربية



Aziz
07-12-2013, 11:50 AM
خيم اللون الأخضر على مؤشرات الأسهم الأوربية عند إغلاق تعاملات الثلاثاء مقتفية اثر الأداء الايجابي في أسيا وباقي الأسواق العالمية والتي أبدت تفاؤلها الشديد منذ نهاية جلسة الأربعاء بعد تصريحات محافظ الفيدرالي الأمريكي بن برنانكي ونشر محضر اجتماع لجنة السوق الفيدرالية والتي قللت من التوقعات بخصوص إنهاء العمل بسياسة التسهيل الكمي في وقت قريب.
عضو المركز الأوربي جينز وايدمان ذكر في تصريح له الأربعاء أن القواعد الاسترشادية التي أصدرها البنك المركزي الأسبوع الماضي بخصوص الإبقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها المتدنية حاليا لفترة غير قصيرة, قد لا تمنع صانعي السياسة النقدية من رفع الفائدة في حال تزايد الضغوط التضخمية بصورة غير محتملة. وايدمان أشار إلى أن مضمون ما يطلق عليه بالقواعد الاسترشادية التي صدرت الأسبوع الماضي كانت مبنية على توقعات التضخم الحالية والتي تظهر استقراره ضمن أدنى مستوياته في عدة أعوام.
في جانب البيانات الاقتصادية هبطت أسعار المنازل في منطقة اليورو بوتيرة اكبر من المتوقع خلال الربع الأول من هذا العام حيث تراجعت بنسبة 2.2% مقارنة بقراءتها السابقة في الربع الأخير من 2012 والتي كانت عند 1.7%. مؤشر أسعار الجملة في ألمانيا صعد إلى 0.7% على أساس سنوي خلال يونيو حزيران الماضي بعد الانكماش الذي سجلته القراءة السابقة بـ 0.1% وبأفضل من التوقعات التي رجحته عند 0.4%.
تقرير منفصل اظهر ارتفاع معدل البطالة في اليونان إلى مستوى قياسي جديد خلال ابريل نيسان في إشارة على استمرار التدهور في أوضاع سوق العمل في الاقتصاد المثقل بمشاكله المالية والذي يرزح تحت نير أطول كساد اقتصادي في التاريخ. معدل البطالة صعد إلى 26.9% خلال ابريل نيسان مقارنة بـ 26.8% في الشهر السابق.
وفي سياق الأزمة المالية والسياسية المحتدمة في لشبونة, رفض رئيس البرتغال، انيبال كافاكو سيلفا، دعوة أحزاب المعارضة لإجراء انتخابات مبكرة، معربا عن دعمه لتغيير وزاري أجراه رئيس الحكومة مؤخرا. وقال الرئيس في خطاب بثه التلفزيون "الحكومة الحالية لها كل السلطة لممارسة وظائفها." كما حث كافة الأحزاب الرئيسية على التوصل إلى تسوية تحول دون احتياج البرتغال إلى خطة إنقاذ مالي أخرى. وتشهد البرتغال أزمة سياسية منذ الأسبوع الماضي عندما استقال وزيرا المالية فيتور غاسبور والخارجية باولو بارتوس. وأعرب الاثنان عن الاستياء إزاء حجم إجراءات التقشف المطلوبة للالتزام بشروط خطة الإنقاذ التي استلمتها البرتغال في عام 2011 بقيمة 102 مليار دولار.
وعلى نطاق واسع، يلقى بالمسؤولية على استقطاعات التقشف في بقاء البرتغال في حالة ركود اقتصادي خلال العامين الماضيين، وهو ما يثير غضب النقابات المهنية والأحزاب اليسارية ويتسبب في سلسلة من الاحتجاجات في الشوارع.



Europe

VALUE

Change

% Change



EURO STOXX 50 Price EUR

2,681.32

+21.61

+0.81%



FTSE 100 Index

6,543.41

+38.45

+0.59%



CAC 40 Index

3,868.98

+28.45

+0.74%



Deutsche Borse AG German Stock Index DAX

8,158.80

+92.32

+1.14%



IBEX 35 Index

8,030.70

+35.70

+0.45%



FTSE MIB Index

15,677.30

+0.04

0.00%



AEX-Index

364.05

+2.01

+0.56%



OMX Stockholm 30 Index

1,211.37

+16.06

+1.34%



Swiss Market Index

7,986.40

+14.78

+0.19%