PDA

View Full Version : بورصة دبي للذهب والسلع تحقق أعلى حجم تداولات على الإطلاق بتسجيل 9.6 مليون عقد



Aziz
07-19-2013, 02:13 AM
سجلت "بورصة دبي للذهب والسلع" في عام 2012 نمواً كبيراً في أحجام التداول بنسبة 137٪ عن عام 2011 لتصل إلى 9,601,553 عقداً. ويعود هذا الارتفاع الذي يمثل أعلى حجم تداول سنوي منذ انطلاق البورصة، إلى النمو الطلب على عقود الروبية الهندية والذهب الآجلة. وبلغت قيمة العقود المتداولة على مدار 256 يوماً 372.83 مليار دولار أمريكي.

كما شهدت البورصة في عام 2012 أعلى حجم تداول فصلي في الربع الأخير من العام حيث سجلت تداول 2,877,392، بالإضافة إلى تسجيل أعلى حجم تداول شهري بتسجيل 1,057,508 عقد في شهر أكتوبر. وبلغ متوسط حجم التداول اليومي 37,506 عقداً في عام 2012 بزيادة قدرها 138٪ مقارنة بالعام 2011.

وكانت العملات من أكثر المنتجات تداولاً في البورصة في عام 2012، حيث مثلت 93٪ من حجم تداولات العقود بتسجيل 8,880,403 عقداً محققة زيادة بنسبة 149٪ عن العام الذي سبقه. وهيمنت عقود الروبية الهندية الآجلة على تداولات العملات مسجلة 8,638,993 عقداً بنسبة نمو بلغت 171٪ عن عام 2011. وتسهم بورصة دبي للذهب والسلع حالياً بنسبة 30٪ من إجمالي القيمة العالمية المتداولة في عقود الروبية الهندية الآجلة.

هذا وشهدت تداولات المعادن الثمينة زيادة بنسبة 30٪ عن عام 2011، حيث سجلت عقود الذهب الآجلة 552,001 عقداً بنسبة زيادة 42٪ مقارنة بعام 2011. واستقطبت عقود الذهب الآجلة في عام 2012 اهتمام المتداولين في المراكز الآسيوية مثل سنغافورة التي تربط بينها وبين دبي علاقات قوية في مجال تداول الذهب. وفي قطاع المعادن الأساسية، سجلت تداولات عقود النحاس الآجلة، الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، 137,887 عقداً منذ إطلاقها في 20 أبريل 2012. وبات المنتج اليوم يشكل ثالث أبرز عقود النحاس نشاطاً في آسيا.

وإلى ديسمبر 2012، سجلت بورصة دبي للذهب والسلع 900,602 عقداً بلغت قيمتها 34.4 مليار دولار بنسبة زيادة 117٪ عن عام 2011. كماسجلت عقود العملات الآجلة 854,034 عقداً بنسبة زيادة بلغت 111٪ مقارنة مع شهر ديسمبر 2011. كما شهد قطاع المعادن الثمينة نشاطا كبيرا مدفوعاً بنمو الطلب على عقود الذهب الآجلة، حيث سجلت تداول 38,052 عقداً بنسبة زيادة 374٪ عن العام 2011.

وفي هذا الصدد، قال غاري أندرسون، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: "حققت بورصة دبي للذهب والسلع أداء استثنائياً في عام 2012 بفضل تعزيز السيولة في عقودها وزيادة مشاركة المستثمرين. لقد استفادت البورصة من أهمية والانتشار الواسع لعقود المشتقات كفئة أصول بين المستثمرين الإقليميين والحاجة المتزايدة لإدارة مخاطر أسعار العملات والسلع في بيئة متقلبة. ونتطلع خلال عام 2013 إلى توسيع محفظة منتجاتنا وتعزيز عقودنا بناء على توجهات السوق. ومن خلال تطوير منصتنا الجديدة للتداول بالشراكة مع مزود التكنولوجيا العالمي 'سينوبر' سنمتلك كل الإمكانات لتلبية احتياجات البورصة المتنامية".

يشار إلى أن بورصة دبي للذهب والسلع تلقت العديد من الجوائز تقديراً لنموها ومنتجاتها المبتكرة في عام 2012، بما في ذلك جائزة أفضل بورصة عالمية للسلع" من مجلة "جلوبال بانكينج آند فاينانس ريفيو". كما حاز عقد الروبية الهندية الآجل على جائزة "أفضل عقد لعام 2012" من "فيوتشرز أند أوبشنز وورلد".