PDA

View Full Version : بورصة دبي للذهب تواصل تسجيل أرقام قياسية وتتخطى 10 ملايين عقد منذ بداية العام



Aziz
09-08-2013, 02:33 PM
يبدو ان عام 2013 سيكون استثنائيا بحق بالنسبة لأسواق الإمارات العربية حيث دأبت بورصاتها الرئيسية على تحقيق مستويات نشاط قياسية بشكل متوالي على مدار الشهور الماضية. فبعد ان أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع تجاوز جم تداولاتها حاجز التريليون دولار أمريكي, أفصحت البورصة اليوم ان حجم التداول منذ بداية العام 10 ملايين عقد، وذلك لأول مرة منذ تأسيس البورصة. وتم تسجيل هذا الرقم القياسي في 23 أغسطس بعد 164 يوماً من التداول. وبلغ إجمالي عدد العقود المتداولة منذ بداية العام وحتى نهاية أغسطس 10.37 مليون عقد، بزيادة 80% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
ويأتي هذا الإنجاز مدفوعاً بالنشاط الكبير في البورصة خلال شهر أغسطس الذي سجل ارتفاعاً بمعدل 23% عن أغسطس 2012، مع تداول 1,159,293 عقداً بقيمة 34,08 مليار دولار أمريكي. وارتفعت أحجام تداولات العملات، التي شكلت محرك النمو، بمعدل 28% على أساس سنوي، لتصل إلى 1,124,507 عقداً. ومنذ بداية العام، حققت أحجام تداولات العملات نمواً بمعدل 89% مسجلة 9,994,510 عقداً.
أما عقود الروبية الهندية الآجلة، فقد واصلت نموها المطرد محققة ارتفاعاً بمعدل 72% عن القترة ذاتها من العام الماضي حيث سجلت 1,011,360 عقداً في أغسطس وحده، و8,963,113 عقداً منذ بداية العام.
وفي هذا الصدد قال غاري أندرسون، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: "يعتبر تجاوز حاجز 10 ملايين عقد علامة فارقة لهذا الشهر، كما أنه يشير بوضوح إلى مكانة بورصة دبي للذهب والسلع كواحدة من أسواق التداول الأسرع نمواً في العالم. واستطاعت عقودنا في الأسواق الناشئة تحقيق هذا النمو المطرد في وقت يتسم بالتقلبات السوقية العالية، مدفوعة بقدرة البورصة على تقديم بعض أفضل الأدوات في المنطقة للمشاركين لإدارة مخاطر تقلب أسعار العملات والسلع. ونحن نواصل تركيزنا الاستراتيجي على تطوير منصة قوية لمنتجات الأسواق الناشئة". ومن بين العملات الأخرى، شهدت عقود اليورو الآجلة ارتفاعاً بمعدل 115% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي لتصل إلى 6,430 عقداً في أغسطس. كما حققت عقود الفضة أداءً بارزاً في قطاع المعادن الثمينة حيث سجلت معدل نمو بلغ 31% على أساس سنوي.
عن بورصة دبي للذهب والسلع:
تأسست بورصة دبي للذهب والسلع في عام 2005 وأصبحت اليوم البورصة الرائدة في مجال تداول مشتقات السلع في منطقة الشرق الأوسط. وجاءت بورصة دبي للذهب والسلع بمبادرة من مركز دبي للسلع المتعددة (حكومة دبي) بشراكة مع شركة فايننشال تكنولوجيز (الهند) المحدودة وبورصة السلع المتعددة في الهند المحدودة (إم سي إكس). بورصة دبي للذهب والسلع هي بورصة إلكترونية بالكامل لتداول العملات والمشتقات بقاعدة تحوي 230 عضوا من مختلف أنحاء العالم ، وتقدم العقود الآجلة وخيارات العقود التي تغطي قطاعات المعادن الثمينة وقطاعات الطاقة والعملات.
ميزات التداول مع بورصة دبي للذهب والسلع

توفر المجموعة الواسعة من العقود الآجلة التي تقدمها بورصة دبي للذهب والسلع وسائل متنوعة للتحوّط من تقلبات الأسعار، والتي يمكن لها أن تحمي المتداولين الأفراد والمستثمرين والمعنيين بأسواق السلع الحقيقية كالمنتجين والمصنعين والمستخدمين النهائيين. لم تكن هذه الأداة الهامة لإدارة مخاطر تقلبات الأسعار متاحة لمنتجي منطقة الشرق الأوسط سابقاً. وإضافة إلى ذلك، فقد قدمت بورصة دبي للذهب والسلع فرصاً تداولية هامة أمام مجتمع المال والبيوت الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط وفي مختلف أنحاء العالم، للراغبين منهم بتداول فئات الأصول المالية المتنامية من السلع ومشتقات العملات.
وتشمل هذه المميزات:
تسوية مضمونة وتقليل من مخاطر الطرف المقابل، تقدمها شركة دبي لمقاصة السلع (dccc )، الشركة المملوكة بالكامل من قبل بورصة دبي للذهب والسلع.
ميزات القيام بالتسويات وأعمال المقاصة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتالي تطبيق قوانين الضرائب المحلية والأنظمة الرقابية
إمكانية الاستفادة من السيولة المحلية والعالمية
إدارة مخاطر صارمة ونظم مراقبة
تداول دون توقف من الساعة 8:30 صباحاً وحتى 11:30 مساءً ( 4+ على توقيت جرينتش)