الحكومة الفرنسيه تعتزم إغلاق بعض مفاعلاتها النووية التي تديرها شركة كهرباء فرنسا (إي.دي.إف)، لتقليل النسبة التي تشارك بها المفاعلات في توليد الطاقة الكهربائية في البلاد.




و من السابق لأوانه الحديث بالتفصيل عن الخطوة لتقليل مساهمة الطاقة النووية في توليد الكهرباء في فرنسا من 75 % إلى 50 %.

"سنغلق بعض المفاعلات النووية ولن تكون خطوة رمزية فحسب". وانخفضت أسهم إي.دي.إف بنسبة 2.2 بالمئة عقب تصريحات أولو.

: "تفرض فرنسا ضريبة بالفعل على الكربون ونقوم بزيادتها كل عام. وعلى مستوى الاتحاد الأوروبي نريد زيادة الحد المسموح به".