واصلت بورصة دبي للذهب والسلع (dgcx) انطلاقتها القوية لهذا العام بتسجيلها حجم تداول شهري قياسي آخر بلغ 1,157,340 عقداً بقيمة 44.16 مليار دولار أمريكي خلال شهر فبراير. كما شهدت البورصة خلال هذا الشهر تسجيل أعلى متوسط قيمة يومية للعقود على الإطلاق بواقع 2.21 مليار دولار أمريكي في اليوم الواحد.

هذا وشهد شهر فبراير أعلى حجم تداول يومي على الإطلاق، مسجلاً 82,197 عقداً في 28 فبراير 2013، إضافة لأعلى متوسط حجم تداول يومي بواقع 57,867 عقداً.

وحافظت عقود العملات على مكانتها كالشريحة الأقوى أداءً، مع تداول إجمالي بلغ 1,100,392 عقد عملات، بزيادة قدرها 126٪ عن الشهر نفسه من العام الماضي. وواصلت عقود الروبية الهندية الآجلة أيضاً معدلات نموها القياسية محققة أعلى حجم تداول شهري لها على الإطلاق بواقع 1,083,120 عقداً بلغت قيمتها 40.09 مليار دولار أمريكي. كما سجلت العقود أعلى متوسط قيمة يومي لها على الإطلاق، حيث بلغ 2.01 مليار دولار أمريكي خلال الشهر.

وبهذا الصدد، قال غاري أندرسون، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: "نجحت بورصة دبي للذهب والسلع في الحفاظ على أدائها القياسي المتواصل خلال الشهرين الأولين من عام 2013 بفضل مبادراتها الرامية لتوليد مزيد من السيولة وتقليص فروق السعر في عقودها. وتجذب عقودنا الرئيسية، مثل عقود الروبية الهندية الآجلة وعقود الذهب الآجلة، مجموعة عالمية متنوعة ومتنامية من المشاركين. ونحن لا نزال ملتزمين بتعزيز محفظة منتجاتنا المخصصة لأعضائنا ومواصلة البحث عن منتجات وخدمات جديدة لدعم احتياجات التحوط والاستثمار متزايدة لدى المشاركين في السوق بصورة أفضل".

وفي قطاع لعقود المعادن الثمينة، سجلت عقود الذهب الآجلة في بورصة دبي للذهب والسلع 49,048 عقداً، بزيادة سنوية بلغت 77٪ مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي. كما شهدت عقود الفضة الآجلة نمواً قوياً في أحجام تداولها بارتفاع بلغ 38٪ مقارنة مع شهر يناير من العام الماضي.

وعلى صعيد عقود العملات الأخرى، شهدت أحجام تداول عقود اليورو والين الآجلة نمواً سنوياً بنسبة 369٪ و135٪ على التوالي مقارنة مع العام الماضي.