سجلت أحجام تداولات بورصة دبي للذهب والسلع 2.174 مليون عقدا خلال شهر فبراير الماضي مع متوسط تداولات يومية بلغت 50.390 ألف عقد بارتفاع 6% مقارنة مع يناير الماضي.
وبحسب بيان صحفى فان عقود الروبية الهندية الآجلة المصغرة قد ساهمت بشكل رئيسي في تداولات فبراير مسجلة نموا بمعدل 54% عن يناير مع 145.329 ألف عقد.
وأطلقت البورصة هذا الإصدار الأصغر من عقود الروبية الهندية الآجلة التقليدية في أبريل 2013 استجابة لطلب السوق لعقود أصغر تتيح للمتداولين تنفيذ استراتيجيات تداول دون الحاجة إلى القيام باستثمارات ذات رأسمال عالي.
وتوفر بورصة دبي اليوم أحد أكبر موارد السيولة في العالم لتداول عقود الروبية الهندية الآجلة مع لجوء مجموعة واسعة من المؤسسات والشركات والمتداولين الأفراد إلى استخدام هذا العقد للحد من التعرض لمخاطر العملات.
وشملت العملات الأخرى - التي حققت أداء قويا في فبراير - كلا من الفرنك السويسري والجنيه الإسترليني والدولار الكندي بمعدلات نمو بلغت 126% و 31% ،15% على التوالي مقارنة مع يناير.
وسجلت عقود اليورو الآجلة أعلى متوسط يومي لعقود الخيارات المفتوحة بتداول1.903 عقد خلال فبراير.
وبشأن المعادن الثمينة فقد ارتفعت أحجام تداولات عقود الفضة الآجلة خلال شهر فبراير بشكل كبير بمعدل209% عن العام الماضي ومعدل 35% عن يناير مسجلة ألفا 446 عقدا وهو أعلى حجم تداول لها منذ يونيو 2011 كما شهدت تداولات فبراير أداء قويا لعقود مؤشر سينسكس الآجلة مسجلة ثالث أعلى حجم تداول شهري لها بـ11.56 عقدا.
وحققت أحجام تداولات عقود الطاقة منذ بداية العام نموا بمعدل 45% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي إضافة إلى معدل نمو33% على أساس سنوي كما ارتفعت أحجام تداولات العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بمعدل 38% منذ بداية العام.
عن بورصة دبي للذهب والسلع:
تأسست بورصة دبي للذهب والسلع في عام 2005 وأصبحت اليوم البورصة الرائدة في مجال تداول مشتقات السلع في منطقة الشرق الأوسط. وجاءت بورصة دبي للذهب والسلع بمبادرة من مركز دبي للسلع المتعددة (حكومة دبي) بشراكة مع شركة فايننشال تكنولوجيز (الهند) المحدودة وبورصة السلع المتعددة في الهند المحدودة (إم سي إكس). بورصة دبي للذهب والسلع هي بورصة إلكترونية بالكامل لتداول العملات والمشتقات بقاعدة تحوي 230 عضوا من مختلف أنحاء العالم ، وتقدم العقود الآجلة وخيارات العقود التي تغطي قطاعات المعادن الثمينة وقطاعات الطاقة والعملات.
ميزات التداول مع بورصة دبي للذهب والسلع
توفر المجموعة الواسعة من العقود الآجلة التي تقدمها بورصة دبي للذهب والسلع وسائل متنوعة للتحوّط من تقلبات الأسعار، والتي يمكن لها أن تحمي المتداولين الأفراد والمستثمرين والمعنيين بأسواق السلع الحقيقية كالمنتجين والمصنعين والمستخدمين النهائيين. لم تكن هذه الأداة الهامة لإدارة مخاطر تقلبات الأسعار متاحة لمنتجي منطقة الشرق الأوسط سابقاً. وإضافة إلى ذلك، فقد قدمت بورصة دبي للذهب والسلع فرصاً تداولية هامة أمام مجتمع المال والبيوت الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط وفي مختلف أنحاء العالم، للراغبين منهم بتداول فئات الأصول المالية المتنامية من السلع ومشتقات العملات.
وتشمل هذه المميزات:
تسوية مضمونة وتقليل من مخاطر الطرف المقابل، تقدمها شركة دبي لمقاصة السلع (DCCC )، الشركة المملوكة بالكامل من قبل بورصة دبي للذهب والسلع.
ميزات القيام بالتسويات وأعمال المقاصة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتالي تطبيق قوانين الضرائب المحلية والأنظمة الرقابية
إمكانية الاستفادة من السيولة المحلية والعالمية
إدارة مخاطر صارمة ونظم مراقبة
تداول دون توقف من الساعة 8:30 صباحاً وحتى 11:30 مساءً ( 4+ على توقيت جرينتش)